alassrar

منتدى لأسرار القرءان الباطنة


    الشروط اللازمة للدعاء

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 17/01/2010

    الشروط اللازمة للدعاء

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 01, 2010 2:12 am

    اولا - ان تقدم عملا صالحا كصدقه او صيام او صلاة
    ثانيا- افتتاحة بالحمد والثناء علي الله والصلاة علي نبيه صلي الله عليه وسلم والختام ايضا بنفس اللفظ
    ثالثا- حضور قلبك مع الله فلا يصح ان تكون بين يدي المولي وانت مشغول الفكر بغيرة
    والله سبحانه وتعالي لا ينظر لقلب ساه او لاه او غير متيقن

    رابعا - ان لاتدعو انت مصر علي المعاصي او يكون الغرض المراد به اتيان معصية
    ولكن كما قال السلف (كيف ادعوك وانا عاص وكيف لا ادعوك وانت كريم)
    يجب ان لا ننقطع عن الدعاء
    فان الدعاء يصارع البلاء الي يوم القيامة
    فأنت رابح في كلا الحالتين
    الخامس-ان تخلص في الدعاء (فادعوا الله مخلصين له الدين )
    وبالطبع نذكر قصة اليهودي الذي مر عليه سيدنا موسي فرأه مجتجهد في العباده فقال سيدنا موسي لربه لو له حاجه لكنت قضيتها
    فاجابة رب العزه جل وعلا انا ارحم بنعمتك لكنه يدعوني وقلبه مع غيري
    فذكر سيدنا موسي ذلك للرجل
    فانقطع لله تعالي فقضيت حاجته وهذا الشرط مقرون بالشرط الثالث
    السادس- ان يكون طعامك حلال
    وفي هذا روايات اولها حديثه صلي الله عليه وسلم لسعد بن معاذ (اطب مطعمط تكن مستجاب الدعوة )
    وحديث الذي مر عليه سيدنا موسي فرأه مجتهد في دعائه ومر عليه عليه اخري واخري
    فسأل ربه جل وعلا ان يجيبة فأوحي اليه
    ياموسي كيف استجيب له وفي بطنه حرام وعلي ظهرة الحرام وفي بيته الحرام
    فانصرف موسي الي بيت الرجل فوجد خمسة دراهم وباقي الرواية معلوم
    ومن اقوال يوسف ابن اسباط (الدعاء يحبس عن السماء بسؤ الطعمة)
    واخر اخبار السلف الصالح حين سئل سعد بن معاذ (ما بال دعوتك مستجابة بين اصحابك)
    فاجاب اني لا ارفع لقمة الي فمي حتي اعلم ايم مجيئها .
    السابع -ان يكون صوتك معلوما للملائكه
    طبعا هايطلعلي واحد يقولي ازاي
    هاقولك ان ماتبطلش تدعي وبلا يأس
    وتكون عارف انت بتكلم مين
    سئل جعفر الصادق مابالنا ندعو ولا يستجاب لنا فاجاب لانكم تدعون من لا تعرفون فلو عرفتموه حق معرفته لاستجاب لكم
    وهذا مقرون بالشرط الثالث
    الثامن- استقبال القبلة بين يديك ورفعهما الي السماء بلا نظر الي السماء بالطبع
    وقيل في ذلك من اقوال السلف حين سئل عن ذلك ريناك ترفع يدك للسماء وتنحي جبهتك نحو الارض فاين مقصودك
    فاجاب انما نرفع ايدينا الي مطالع ارزاقنا لقوله تعالي (وفي السماء رزقكم وما توعدون)
    ونستدفع بالنظر لادني شر مصارعنا لقوله تعالي (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخري )
    التاسع- إخفاء سرك وعدم الجهر بالدعاء
    فانت تناجي محبوب فلا تبيح بسره ولا تفشي سرك
    (ادعو ربكم تضرعا وخفية)

    وخاتمة ذلك ان للدعاء شروط كثيرة
    واغلب ما يستجاب دعاء الاضطرار اي انك تكون بالفعل بحاجه لهذا الامر وله الاهميه
    لانك ستجتهد اولا وستوجز
    (امن يجيب المضطر اذا دعاه)
    وفي هذا قصة من الغرائب يعلمها اساتذتنا
    انه كان رجل يؤجر قافلته للناس وينقل لهم المتاع والافراد فعرض له يوما مسافر وعرض عليه دينارا ليحمله علي الدابه فرغب في الدينار وحملة ولما وصلا الي جوف الصحراء في وادي للسباع قفز الراكب وارد البطش بصاحب الناقة
    فقال له خذ الناقه وما عليها ولا تحمل وزر دمي فقال لا ولابد من قتلك
    فقال فامهلني ركعتين
    فالهم ان يقول (امن يجيب المضطر )
    فقال له نعم الان يجيبك وانا اذهبك اليه
    فدعا بها واذا بفارس يشق الصحراء بيده حربه من نار رمي بها اللص فارداه قتيلا
    واشتعلت فيه النار
    فقال له من انت ايها الفارس
    قال انا عبد من عباد( امن يجيب المضطر)

    وهذه الروايه اعتقد فيها دلالة علي الروحانيه
    اتمني ان اكون اوضحت
    حتي لا تختلط المور فيما سياتي
    والسلام

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:47 am